البث المباشر الراديو 9090
محمد صلاح
ذكرت صحيفة ميرور الإنجليزية، أن المدرب الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لليفربول الإنجليزى، نجح فى صناعة فريق قوى يكافح من أجل التتويج بلقب الدورى الإنجليزى الممتاز الغائب منذ 28 عاما.

وفى تقرير نشر عبر الموقع الإلكترونى، أوضحت الصحيفة أن ليفربول أصبح يمتلك عمود فقرى فى الوقت الحالى، هو الأقوى منذ سنوات طويلة وتحديدا الجيل الذهبى فى فترة الثمانينات، بفضل النجم المصرى محمد صلاح والمدافع الهولندى فان ديك، بالإضافة إلى الوافدين الجدد، الحارس البرازيلى أليسون بيكر ونجم الوسط نابى كيتا.

وأضافت الصحيفة أن محمد صلاح وفان ديك، حققوا نقلة نوعية فى مستوى ليفربول، كما أظهر كيتا موهبة خاصة واستثنائية فى الدورى الألمانى، فيما يعد أليسون من أبرز الحراس البرازيليين فى السنوات الأخيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العمود الفقرى للريدز فى الوقت الحالى هو الأقوى منذ أيام المجد، التى شهدت تتويج الفريق بسبعة ألقاب للبريميرليج منذ عام 1980 حتى 1990.

أوضحت الصحيفة أنه يجب على الجيل الحالى الفوز بالكأس، والقتال من أجل التتويج بلقب الدورى الإنجليزى، حيث تشعر الجماهير بالإحباط نتيجة الفشل فى حصد البريميرليج خلال 28 عاما، رغم الظهور فى نهائى دورى أبطال أوروبا 3 مرات فى هذه الفترة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار