البث المباشر الراديو 9090
محمد الباز
أكد الإعلامي محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إن تكليف الرئيس للحكومة الجديدة وترتيب الأولويات مُنضبطًا ومنطقيًا، بدأ بالأمن القومي، ومن ثم بناء الإنسان، وصولًا للأزمة الاقتصادية.

وقال "الباز"، خلال لقاء مع الإعلامي أسامة كمال، ببرنامج مساء dmc، المُذاع عبر قناة dmc، إن التكليف مُطمئن، وهو تأكيد أن التحديات والظروف معروفة ومعالجة الأزمة الاقتصادية أمر مستقر، وهذه المشكلة تحت إدارة مسيطرة عليها، منوهًا بأن الاهتمام ببناء الإنسان وتعليمه وثقافته وصحته هو مؤشر بأنه يتم الدعم القضايا ببشر مستعدين والبشر هو البترول المحرك للدولة المصرية.

وأضاف: "نثمن التكليف الرئاسي للحكومة بشأن بناء الإنسان والاهتمام بالصحة والتعليم"، موضحًا أنه طيلة السنوات الماضية تم اتهام الحكومة بخلل في ترتيب الأولويات رغم أن العمل كان مستمرًا في شتى المجالات بالتوازي، مُشددًا على أن الإصلاح في أي بلد يبدأ بفتح كل الملفات في وقت واحد.

وأشار إلى أن هناك فصيل كان يعتبر كل المشروعات ليس لها قيمة، وكان يرى أن قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة تحرك لا قيمة له، منوهًا بأن بعض الجبهات والفصائل التي تقف ضد استقرار الدولة دأبت على التشكيك في المنجزأت والمشروعات القومية.

وأردف رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور: "فكرة إيقاف المشروعات بسبب الأزمة الاقتصادية هو الخيار الأسهل ولكن لم يكن يصح.. هنرمي الفلوس في الأرض".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز