البث المباشر الراديو 9090
الانفجارات الشمسية
قال نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة علاء النهري، إن العام المقبل سيشهد زيادة الانفجارات الشمسية بشكل أكبر حيث ستصل إلى 115 انفجارا شمسيا، وهو ما سيكون له تأثير أكبر على مناخ الكون وارتفاع درجات الحرارة.

وأكد النهري في مداخلة هاتفية لقناة "إكسترا نيوز" اليوم الخميس، أن التغيرات المناخية والعواصف الشمسية هما العاملين الأساسين في ارتفاع درجات الحرارة التي يشهدها العالم، مشيرا إلى أنه خلال الدورة الشمسية الحالية زادت حدة الانفجارات الشمسية، ونتج عنها خلال الأسبوعين الماضيين عواصف شمسية وانبعاث بلازما تصل إلى الغلاف الجوي، وتبلغ حجم كل بقعة ناتجة عن كل انفجار 17 ضعف حجم الأرض.

وأضاف أن الانفجارات الشمسية ظاهرة طبيعية وتحدث منذ قديم الأزل، ولكن زادت حدتها في السنوات الأخيرة نتيجة التغيرات المناخية، وينتج عنها ارتفاع درجات الحرارة لتأثيرها على الغلاف الجوي وتمدده، ولكن العامل الأكثر تأثيرا على المناخ الأكبر هو التغيرات المناخية.

 

وكانت دراسة حديثة قد أكدت أن ارتفاع غير مسبوق وصلت إليه درجة حرارة الأرض نتيجة النشاط البشري، كما أكدت الأمم المتحدة أن شهر مايو الماضي كان الأكثر سخونة على الإطلاق في جميع أنحاء العالم.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز