البث المباشر الراديو 9090

كشفت الفنانة ميرنا وليد، عن أصعب المواقف المؤثرة التى جمعتها بالنجم الراحل أحمد زكى، خلال مشاركتهما فى فيلم "الراعى والنساء" الذى عرض عام 1991، وشاركت فى بطولته إلى جانب كل من سعاد حسنى ويسرا، ومن إخراج على بدرخان. 

وقالت ميرنا وليد، خلال حوارها لـ"مبتدا"، إن الفنان الراحل أحمد زكى قدم لها نصيحة مهمة فى مجال التمثيل بعدما طالبها بالشجاعة وعدم الخوف من الممثل التى تقوم بتصوير مشاهدها أمامه، أيا كان حجمه أو قيمته الفنية. 

وأضافت: "كنت بصور معاه فيلم الراعى والنساء، وكان عندى وقتها 15 سنة، وكان مفترض تصوير مشهد يجمعنى به عبارة عن إمساك يده واصطحابه إلى صندوق ذكريات موجود تحت سرير داخل أحد الغرف"، وتابعت: "المخرج على بدرخان بدأ التصوير وطالبنا بعمل المشهد بينما كان أحمد زكى يدخن سيجارة، فأوقف المخرج التصوير وأعاده أكثر من مرة فوبخنى المخرج ووبخنى أحمد زكى بعدما طالبنى بإمساك يده لبدء تصوير المشهد. 

واستطردت: "دموعى جريت، وحسيت بالإحراج، لأنى مبحبش حد يزعقلى، ونصحنى أحمد زكى أنى مبقاش متوترة قدام الكاميرا، وأخدت الدرس وكان صعب عليا".