البث المباشر الراديو 9090

أعربت النجمة ميرنا وليد، عن سعادتها بردود الأفعال التى مازالت تتلقاها على أول أعمالها الفنية، وهو فيلم "الراعى والنساء" والذى عرض فى عام 1991. 

وكشفت ميرنا وليد، خلال حوارها لـ"مبتدا" الكثير من الكواليس والذكريات التى مازالت تتذكرها أثناء التصوير، وأضافت: "خلال تصوير أحد المشاهد مع سعاد حسنى، والتى تجسد دور أمى فى الفيلم، المفروض فيه جملة بقول فيها (سايبينه يجرجركم وراه زى البهايم) فى اللحظة دى الجملة رنت فى ودنى، وخوفت أقولها، لكن بعد تردد كبير أصريت على آدائها بشكل طبيعى من واقع خوفى على أمى فى الفيلم". 

وتابعت: "وبالفعل الشتيمة كانت مفيدة فى مشوارى علمتنى الجرأة بعد ذلك لأنى تعاملت بعدها مع كبار النجوم، ودا علمنى أن الاحترام والحب حاجة.. والوقوف قدام الكاميرا حاجة تانية، ولازم تكونى صادقة علشان المشهد يوصل بمصداقية شديدة بدون خوف أو توتر". 

يذكر أن فيلم "الراعى والنساء" شارك فى بطولته كل من سعاد حسنى وأحمد زكى ويسرا وميرنا وليد ومن إخراج على بدرخان، عن قصة مقتبسة من القصة الإيطالية "جريمة فى جزيرة الماعز".