البث المباشر الراديو 9090
video

أخرجت دولة الاحتلال الإسرائيلي مقطع فيديو جديد يرصد وصول أحد المحتجزين، قادمًا على متن مروحية عسكرية، بعدما تم الإعلان عن استعادة 4 محتجزين من قبضة حركة حماس في قطاع غزة.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هاجاري، إن إنقاذ محتجزين بنجاح في قطاع غزة كان قيد التخطيط منذ أسابيع، لافتًا إلى أن الأمر جاء ضمن عملية استخباراتية معقدة.

وأضاف متحدث جيش الاحتلال: "نبذل قصارى جهدنا لإعادة جميع المحتجزين"، مؤكدًا أن الحالة الصحية للمحتجزين طبيعية.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة للشهر التاسع على التوالي، وسط إرتكاب مجازر إبادة جماعية غير مسبوقة بحق المدنيين، لاسيما الأطفال، ممن وصل عددهم إلى أكثر من 37 ألف شهيد و83 ألف مصاب، الأمر الذي دفع الأمم المتحدة لوضع إسرائيل على قائمة العار" والمخصصة للدول قتلة الأطفال.

استدعى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الملحق العسكري الاسرائيلي عيدسي هليبرمان، حيث أبلغه بوضع إسرائيل علي قائمة الدول والكيانات قتلة الأطفال فيما يعرف بـ"قائمة العار".

وأعلن جوتيريش أنه سيتم التوقيع علي القرار الأسبوع المقبل، كما سيجري عقد جلسة بمجلس الأمن لإدراج إسرائيل ضمن قائمة دول العار، فيما فشل هيلبرمان في إثناء أمين عام الأمم المتحدة عن قراره.

ولا يخضع قانون العار لنظام "الفيتو"، وسيؤدي إعلانه إلى فرض حصار عسكري على إسرائيل، الأمر الذي أثار ارتباكًا وقلقًا واضحًا داخل إسرائيل، خصوصا وأنه سيمنع هذا القانون أي دولة من تسليح إسرائيل لمدة 4 سنوات، كما أنه يمنع إسرائيل نفسها من التصنيع العسكري المعتمد على استيراد قطع غيار.