البث المباشر الراديو 9090

منذ تصدر اليمين القومي المتشدد نتائج الانتخابات الأوروبية الأخيرة، محققًا انتصارات ساحقة في القارة العجوز، أصبح قادة أوروبا التقليديين أمام أزمة سياسية غير محسوبة العواقب.

لكن الانتصارات الساحقة لليمين القومي المتشدد طرحت التساؤلات الملحة عن الأسباب وراء انتصار اليمين، إذ تشير التقارير إلى أن آيديولوجية اليمين المتغيرة غذته، وحوَّلته إلى تيار كبير يثق به الناخبون في مواجهة سياسات حكام أوروبا الحاليين، بعدما تحولوا إلى موظفين إداريين تقودهم إستطلاعات الرأي العام، وليس العكس!

وكانت الأسباب كثيرة وراء بروز اليمين القومي في أوروبا بقوة، إلا أن هناك 3 ملفات أساسية رجحت كفة هذا التيار في القارة العجوز، وهي: "الشخصية القيادية، والمسار الاقتصادي والهوية الثقافية، وهي الأمور التي ضاعت في ظل الحكومات الليبرالية التي جعلت وجهتها الشركات التجارية والأسواق وصناديق المال، دون أي اعتبار للناخب.