البث المباشر الراديو 9090

تتسائل كثير من الفتيات حول تأثير الليزر أو التقشير أو الحقن الموضعية لإذابة الدهون على الجسم وهل لها علاقة بالسرطان أو اللعقم؟.

وأجاب الدكتور حامد عبدالله حامد، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم بكلية الطب جامعة القاهرة، خلال سلسلة "خدعوك فقالوا" المعروضة عبر "مبتدا"، بالنفي مشيرا إلى ضرورة إجرائها من خلال طبيب استشاري بالأمراض الجلدية.

وأشار إلى أن أي طبيب مختص يجري الاحتياطات المختلفة للحفاظ على صحة الفتاة وحمايتها من كافة الأضرار المحتملة.

وأوضح أن الليزر أو التقشير أو غيره من الإجراءات التجميلية، ليس لها علاقة سواء بالعقم أو سرطان الجلد، مشددا على ضرورة إجرائها لدى طبيب مختص.

وقال: "لو انتي بتروحي لاستشاري أمراض جلدية للتقشير أو الليزر أو الميزوثيرابي، يبقي مفيش أي أضرار لأنها هتكون محسوبة ولا تؤدي إلى سرطان الجلد أو العقم بسبب وجود عدد من القواعد التي يتم تنظيمها للحفاظ على صحة الفرد".