البث المباشر الراديو 9090
عبد الله حمدوك
أكد رئيس الوزراء السوداني، الدكتور عبد الله حمدوك، أن زيارته لمصر، الأسبوع الماضى، مكّنت من التأسيس لعلاقات مثمرة.

وعقد مجلس الوزراء السودانى، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك، حيث تلقى المجلس تقريراً من رئيس الوزراء، حول زيارته لكل من جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، أشار فيه إلى أن الزيارة مكَّنت من فتح آفاق التعاون والتأسيس لعلاقات مثمرة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء السوداني، إلى أنه بدأ لقاءاته فى مصر باجتماع مع رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، تناول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وسُبُل التنسيق حول مختلف القضايا بما يخدم مصالح شعبى البلدين.

وأضاف أن الوفد المرافق له عقد مجموعة اجتماعات مشتركة بحثت آفاق التعاون المشترك فى مجال الربط الكهربائى لرفع ما يستقبله السودان من مصر إلى 240 ميجاوات من الكهرباء خلال الصيف القادم، وفى مجال النقل تم الاتفاق على تسليم السودان 30 محركا لقوة ساحبة للسكة حديد، بالإضافة لتعزيز التعاون المشترك فى تأهيل الباخرة "دهب" وتأسيس شركة الخط البحرى الوطنى "سودانلاين".

وأوضح أنه سيتم إرسال فريق مصرى فى أقرب وقت لتقديم الدعم الفنى لرفع كفاءة المعدات بميناء الحاويات، كما تم الاتفاق على فتح تصدير الماشية واللحوم للشركات السودانية دون احتكار لأية جهة، هذا بالإضافة لتوجيه البنك المركزى المصرى كافة البنوك التجارية المصرية بإجراء تحويلات العملات الحرة للمصدرين، حيث عبر الجانب المصرى عن دعمه للسودان فى تحسين علاقته مع الصناديق والمؤسسات المالية الإقليمية والدولية خصوصاً ملف إعفاء الديون.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار