البث المباشر الراديو 9090
رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان
عبّر عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادى السودانى، عن شكره للرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، على المبادرة بدعوة واستضافة مؤتمر دعم مؤتمر دعم المرحلة الانتقالية بالسودان، معربًا عن شكره لرؤساء وزعماء الدول على مشاركتهم فى المؤتمر.

وأضاف، خلال المؤتمر، اليوم الإثنين، "قدّمت الثورة السودانية فى ديسمبر 2018 نموذجًا متفردًا بتضحايتها وسلميتها، تأكيدًا بحتمية تغيير النظام الحاكم بكل ما كان يمثله من ديكتاتورية، فقد توجهوا إلى ساحة القيادة" مؤكدًا تقديره لدعم مسيرة السودان خلال مرحلة مهمة من تاريخها.

وأشار إلى أنَّ «التغيير الذى أحدثته ثورة ديسمبر تغيير حقيقى وتاريخى نحو التحوُّل الديمقراطى»، مؤكدًا أنّ السودان تسير فى الاتجاه الصحيح، معربًا عن تقديره للقوات المسلحة السودانية التى تحمى مصالح وأمن الخرطوم.

وأوضح أنَّ السودان تسير فى المسار الصحيح لعودتها للمجتمع الدولى، متطلعًا إلى دعم المجتمع الدولى لإجراءات السلام فى السودان.

وأوضح أنَّ مجلس السيادة دعَّم بقوة جهود الانفتاح الخارجى من خلال الحرص على التواصل المباشر مع دول الجوار الأفريقى والعربى، وبذل الجهد الكامل لتأكيد أهمية الانضمام لمبادرات السلام فى الشرق الأوسط.

وشدد على التزام السودان بالمواثيق الدولية وحقوق الإنسان، مؤكدًا حرصه على مبادئ التعاون الإقليمى والدولى، موضحًا أن الشراكة السودانية مع المجتمع الدولى التى تكوّنت بعد الثورة تعمل بشكل جيد، مضيفًا: «نسير بالبلاد بخطى واثقة فى خطوات الاصلاح الإقتصادى التى اتخذتها الحكومة الانتقالية والذى سيساعد قطعًا على أن نسير بثقة».

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار