البث المباشر الراديو 9090
حسان دياب
قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، اليوم الأربعاء إن لبنان على مشارف الانهيار الشامل الذى سيكون اللبنانيون ضحاياه وستعاود القوى السياسية النهوض لتقديم نفسها كمنقذ.

واعتبر دياب، فى كلمة تلفزيونية وجهها إلى الشعب اللبنانى، بحسب ما أوردت "روسيا اليوم" أن الانهيار، فى حال حصوله ستكون تداعياته خطيرة جدا، ليس على اللبنانيين فحسب، وإنما على المقيمين على أرضه أيضا، وكذلك على الدول الشقيقة والصديقة، فى البر أو عبر البحر، ولن يكون أحد قادرا على ضبط ما يحمله البحر من موجات.

وتوجه إلى السياسيين قائلا: "إما أن تنقذوه الآن وقبل فوات الأوان وإلا حينها لا ينفع الندم"، داعيا القوى السياسية إلى "تقديم التنازلات لأنها تخفف عذابات اللبنانيين وتوقف المسار المخيف".

وشدد على أن "تشكيل الحكومة، بعد نحو عشرة أشهر على استقالة حكومتنا، أولوية لا يتقدم عليها أى هدف أو عنوان.. فخافوا الله فى هذا الشعب الذى يدفع أثمانا باهظة من دون ذنب".

وتوجه إلى "أشقاء لبنان وأصدقائه"، قائلا: "أناشدكم عدم تحميل اللبنانيين تبعات لا يتحملون أى مسؤولية فيها. فالشعب اللبنانى ينتظر من أشقائه وأصدقائه الوقوف إلى جانبه، ومساعدته فى محنته القاسية، ولا يتوقع منهم أن يتفرجوا على معاناته أو أن يكونوا مساهمين فى تعميقها، أناشد الأشقاء والأصدقاء، لبنان فى قلب الخطر الشديد، فإما أن تنقذوه الآن وقبل فوات الأوان".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز