البث المباشر الراديو 9090
حريق
شهدت إيران حريقًا جديدًا فى إحدى المنشآت النفطية بمدينة الأهواز جنوب البلاد، أمس الخميس، فيما استمر تصاعد أعمدة الدخان فى مصفاة "تندكويان" منذ مساء الأربعاء، بمدينة شهر رى جنوب طهران بعد حريق هائل مجهول الأسباب، وسط تقارير عن تورط إسرائيل فى حوادث مختلفة شهدتها طهران فى الأيام الماضية.

وحسبما ذكرت صحيفة "الجريدة" الكويتية، نشب حريق ضخم ثانٍ فى مصفاة نفط جنوب طهران، خلال أقل من 48 ساعة، وسبقه حريق فى سفينة "خارك"، أكبر سفينة عسكرية إيرانية، ما أدى إلى غرقها فى الخليج العربى، وذلك بعد ساعات فقط من مصرع طيارين تحطمت طائرتهما العسكرية بسبب خلل فنى.

كما أعلن المتحدث باسم الشركة الوطنية لحقول النفط الجنوبية، شهرام وردك، "احتواء حريق فى أنبوب نفط بقرية برومى فى الأهواز"، وتسبب النفط المتسرب من الأنبوب فى اندلاع حريق جديد.

ومن جانبه، أعلن الرئيس التنفيذى لشركة تكرير النفط فى طهران، حامد آرمان فر، استمرار مكافحة حريق "تندكويان" بمشاركة عناصر من الجيش و4 طائرات هليكوبتر و60 عربة إطفاء.

وتوقع آرمان فر، السيطرة على الحريق الهائل بحلول ليل الخميس الجمعة، "حتى نفاد الهيدروكربونات داخل الخزانات المشتعلة بالكامل". بينما أعلن رئيس مركز طوارئ طهران، إصابة 11 شخصًا فى الحريق.

وتأتي سلسلة الحرائق الآخيرة استمرارًا لسلسلة من الحوادث الغامضة التى شهدتها إيران، منذ يوليو من العام الماضى، والتى أصابت بعضًا من أكثر المواقع والمنشآت حساسية، مثل منشآة نطنز النووية. وتتهم إيران إسرائيل بالتورط فى هذه الحوادث.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز