البث المباشر الراديو 9090
عبد المجيد تبون
قال الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، خلال حديثه مع أسبوعية "لو بوان" الفرنسية، إن بلاده كانت على حافة الهاوية عندما تم انتخابه فى ديسمبر 2019 ، مشيرا إلى أن إيديولوجية الإسلام السياسى التى سعت للاستيلاء على الحكم فى التسعينيات لن يكون لها أى وجود فى الجزائر.

وحسبما نقلة وكالة "سبوتنيك"، تحدّث تبون عن الحراك الشعبى وقال: إنه "من حسن الحظ حدثت هبة شعبية وجاء الحراك الأصيل المبارك فى الـ22 فبراير 2019، ومكّن ذلك من إيقاف انهيار الدولة وإلغاء العهدة الخامسة والتى كانت ستمكن العصابة المنتفعة والتى استولت على صلاحيات رئيس الجمهورية من الاستمرار فى حكم البلاد".

كما اعتبر تبون أن "مؤسسات بلاده لم تكن تحظى بالمصداقية والفعالية، حيث طغت مصالح جماعة أصحاب المال والمنافع الشخصية على مصالح الدولة وهو ما تطلب منه العمل بعد انتخابه على إعادة بناء الجمهورية وما يتبعها من مؤسسات ديموقراطية" .

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز