البث المباشر الراديو 9090
اللاجئين فى أمريكا
أظهر استطلاع حديث أن هناك انقساما فى آراء الأمريكيين بشأن مدى ضرورة زيادة أعداد المهاجرين إلى بلادهم خصوصا فى ظل الاحتياجات المتزايدة لشغل الوظائف الشاغرة فى سوق العمل.

وأوضح الاستطلاع، الذى أجرته مؤسسة جالوب الأمريكية لأبحاث الرأى ونشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 33% من المشاركين فى الاستطلاع يرون أهمية زيادة معدلات الهجرة، بينما يرى 31% منهم أنه ينبغى خفض هذه المعدلات، فى الوقت الذى يميل 35% إلى الحفاظ على مستوى الأرقام الراهنة دون تغيير.

ويرى خبراء جالوب أنه رغم أن تفضيلات المواطنين جاءت مشابهة لما كانت عليه فى استطلاع مماثل فى العام الماضي، لكنها تعكس المزيد من التأييد للمهاجرين منذ بداية الألفية حيث وصل مستوى التأييد فى استطلاع العام الماضى إلى 34%.

وفى المقابل فإن معدل الأمريكيين الرافضين لزيادة أعداد المهاجرين يشهد تراجعا خلال السنوات الأخيرة، وبلغ هذا المعدل 28% فى 2020، فى أدنى مستوياته.

وأشارت مؤسسة جالوب إلى أن هذا الاستطلاع الجديد، الذى أجرته بين أول يونيو الماضى و 5 يوليو الجاري، تضمن عينات من الأمريكيين المنحدرين من أصول أفريقية أو لاتينية إضافة إلى عرقيات أخرى لتمثيل جميع الفئات السكانية بالولايات المتحدة.

ويأتى هذا بينما تكافح الولايات المتحدة لزيادة الرقابة على النقاط الحدودية الجنوبية فى ظل وجود أعداد كبيرة من المهاجرين القادمين من دول أمريكا الوسطى، وقد شهد شهر يونيو الماضى أكبر تدفق لأشخاص حاولوا عبور الحدود منذ أكثر من عقدين.

وفى المقابل تعانى العديد من المصالح الأمريكية من وجود وظائف شاغرة وتجد صعوبة فى شغلها، وعلى المدى الطويل فإن هناك تزايدا فى أعداد الأمريكيين كبار السن وربما لا يمكنهم شغل العدد المطلوب من الوظائف المطلوبة فى المستقبل.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز