البث المباشر الراديو 9090
عناصر من قوات التحالف العربى
أعلن التحالف العربى لدعم الشرعية فى اليمن بقيادة السعودية، الاثنين، أن قواته نفذت عملية عسكرية محدودة لأهداف مشروعة بمطار صنعاء.

وقال المتحدث الرسمى باسم قوات التحالف العربى، العميد الركن تركى المالكى، فى بيان نقله موقع "سكاى نيوز عربية"، إن هذه العملية جاءت بعد استخدام مطار صنعاء من قبل ميليشيات الحوثى ومساهمته فى أغراض عسكرية.

وأضاف المالكى أن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران استغلت الحماية الخاصة للمطار فى إدارة وإطلاق العمليات العدائية والعابرة للحدود، مستخدمة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة والمفخخة، لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالداخل اليمنى ودول جوار اليمن

وأكد أن قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية، اتخذت جميع الإجراءات القانونية لإسقاط الحماية عن بعض المواقع داخل مطار صنعاء، استنادًا إلى الفقرة (2) من المادة (52) من البروتوكول الإضافى الأول، والقاعدتين (7، 8) من القانون الدولى الإنسانى العرفى.

وتابع: "عليه تم تنفيذ العملية العسكرية لتحقيق الميزة العسكرية من الاستهداف، كما اتخذت قيادة القوات المشتركة للتحالف جميع الإجراءات والتدابير لحماية المدنيين والمتعلقة بالأعيان، التى يحق لها التمتع بحماية خاصة قبل التنفيذ، وذلك من خلال إصدارها وتوجيهها لإنذارات مسبقة وعبر وسائل مجدية".

وأوضح المتحدث أن أن العملية طالت ستة مواقع تستخدم لإدارة نشاط هجمات الطائرات المسيرة والمفخخة، وتدريب العناصر الإرهابية على المُسَيَّرات، ومقر سكن المدربين والمتدربين، إضافة إلى مخزنين للطائرات المسيرة والمفخخة" .

وتابع: "تحييد وتدمير هذه الأهداف لن يكون له أى تأثير على القدرة التشغيلية للمطار، ولن يؤثر على إدارة المجال الجوى والحركة الجوية وعمليات المناولة الأرضية".

وأوضح أن العملية بكل ما تشمله من إسقاط الحماية لمواقع بالمطار، استهداف تلك المواقع، تتوافق مع أحكام ونصوص القانون الدولى الإنسانى وقواعده العرفية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار