البث المباشر الراديو 9090
فيضانات ماليزيا
أقر رئيس وزراء ماليزيا، إسماعيل صبرى يعقوب، اليوم الثلاثاء، بالتقصير فى مواجهة الفيضانات التى وقعت مطلع فى بلاده، هذا الأسبوع، وتسببت فى مقتل 8 أشخاص، ونزوح ما لا يقل عن 30 ألف شخص، معللاً التراخى الحكومى بـ "ضعف التنسيق".

وبعد لقائه ببعض النازحين فى سيلانجور، المنطقة الصناعية القريبة من العاصمة التجارية كوالالمبور، قال إسماعيل صبرى: "سوف أتأكد من الاهتمام برعاية المتضررين"، مشددًا على أهمية إعطاء الأولوية لإصلاح الطرق التى تضررت من الفيضانات لتمكين النازحين من العودة إلى ديارهم. 

وتأتى تصريحات رئيس الوزراء بعد انتقادات، أمس الإثنين، لجهود الإغاثة البطيئة للغاية، لا سيما فى ولاية سيلانجور الثرية نسبيًا، وهى واحدة من 7 ولايات من أصل 13 ولاية فى ماليزيا تضررت من الفيضانات.

ووفقًا لوزارة البيئة الماليزية، جاءت الفيضانات جراء سقوط الأمطار الغزيرة التى بلغت كميتها ما يعادل الأمطار التى تسقط خلال شهر فى نحو 24 ساعة.

وقال مسؤولو الإغاثة المعنيين بالكوارث فى ماليزيا، إنه تم إيواء عشرات الآلاف من النازحين فى 134 مركزًا للإغاثة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار