البث المباشر الراديو 9090
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
أعرب أمين عام الأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" عن تضامنه مع شعب ميانمار وتطلعاته الديمقراطية من أجل مجتمع شامل وحماية جميع المجتمعات، بما فى ذلك الروهينجا، بمناسبة ذكرى مرور عام على الأزمة السياسية التى تعيشها ميانمار.

وقال جوتيريش بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة ـ إن"نقاط الضعف المتعددة التى يعانى منها جميع الناس فى جميع أنحاء ميانمار وآثارها الإقليمية تتطلب استجابة عاجلة وفى العام الماضى، تصاعدت أعمال العنف، وتفاقمت أزمات حقوق الإنسان والأزمة الإنسانية، وتزايد الفقر بسرعة فى ميانمار".

وشدد الأمين العام على أهمية وصول الأمم المتحدة وشركائها إلى المحتاجين لمواصلة العمل على أرض الواقع، وأهمية تهيئة بيئة مواتية للحوار الشامل، مؤكدا أنه يجب أن ينبع أى حل من الانخراط المباشر مع جميع المتأثرين بالأزمة الجارية والاستماع إليهم بعناية.

وفى سياق متصل، قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إن شعب ميانمار- الذى دفع ثمنا باهظا فى الأرواح والحريات على حد سواء يواصل الدفاع، بلا هوادة، عن الديمقراطية فى بلاده، بعد مضى عام على أزمتها السياسية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار