البث المباشر الراديو 9090
الجيش الأمريكى
أعلن مسؤولون أمريكيون اليوم الأربعاء، أن الرئيس جو بايدن سيرسل 3000 جندى أمريكى إضافيين إلى أوروبا الشرقية فى الأيام المقبلة بناء على توصية من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" أن نشر القوات الأمريكية من ألمانيا وفورت براج بولاية نورث كارولينا يعد خطوات مؤقتة تهدف إلى طمأنة حلفاء الناتو، وفقا لمسؤولين أمريكيين فى واشنطن تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما قبل إعلان رسمى من البنتاجون.

وقال المسؤولون إن هذه التحركات تعكس مخاوف من أن روسيا تستعد لغزو أوكرانيا، وأن أفراد الجيش الأمريكى الآخرين يظلون فى حالة تأهب قصوى انتظارا لأوامر محتملة بالانتشار أيضا.

وبتوجيهات من بايدن وبعد توصية وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن، فإن وزارة الدفاع "ستعيد وضع وحدات معينة مقرها أوروبا فى الشرق، وتنشر وحدات إضافية مقرها الولايات المتحدة فى أوروبا، وتحافظ على حالة الاستعداد المرتفعة لقوات الرد" للوفاء بالالتزامات الأمريكية، وفق مسؤول كبير بالإدارة فى واشنطن.

وعند إصدار أوامر بالانتشار، تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيق توازن بين طمأنة حلفاء الناتو الذين يرغبون فى وجود عسكرى أمريكى إضافى وتجنب الإجراءات التى من شأنها أن تؤدى إلى تفاقم وضع حساس.

يتزامن الإعلان مع هجمات كلامية بين المسؤولين الأمريكيين والروس بشأن الأزمة الأوكرانية حيث اتهم سفير موسكو فى واشنطن البيت الأبيض بـ "شيطنة" روسيا والكذب.

وفى البنتاجون، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربى اليوم إن الوضع الحالى "يتطلب منا تعزيز" أوروبا الشرقية.

وقال كيربى إن وحدة مكونة من حوالى 1000 جندى متمركزة فى ألمانيا ستنتشر فى رومانيا "وستتحرك فى الأيام المقبلة"، لتنضم إلى حوالى 900 جندى أمريكى فى البلاد.

وأضاف أن أوستن ناقش الانتشار الجديد الأسبوع الماضى مع المسؤولين الرومانيين الذين وجهوا دعوة لإرسال جنود.

وستشمل القوات الأمريكية الأخرى التى يبلغ عددها حوالى 2000 جندى والتى سيتم نشرها من "فورت براج" أعضاء من النخبة فى الفرقة 82 المحمولة جوا بالجيش، والذين سيذهبون فى الغالب إلى بولندا، وعدة مئات من الجنود من الفيلق الثامن عشر المحمول جوا، الذين سيؤسسون مقرا جديدا فى ألمانيا للإشراف على العملية.

وأشار إلى أن 8500 جندى أمريكى وضعوا فى حالة تأهب شديد الأسبوع الماضى وما زالوا على استعداد لنشر القوات المحتمل.

وقال كيربى للصحفيين: "قلنا منذ فترة طويلة إننا نراجع باستمرار موقفنا، لذلك قد تكون هناك قرارات إضافية فى الموقف قريبا، بما فى ذلك التحركات التى تشكل جزءا من التدريبات العسكرية الجارية".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار