البث المباشر الراديو 9090
التدخل الروسى فى أوكرانيا
أعرب وزير الخارجية الفرنسى جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، عن قلقه إزاء الوضع على الحدود الروسية الأوكرانية، محذرا من أن الوضع بات خطيرا للغاية.

وبحسب قناة "فرانس 2" التليفزيونية، قال جان إيف لودريان إن خطر الغزو الروسى بات "واضحا ووشيكا" حتى إذا لم تتوفر فى الوقت الراهن أى معلومات عن استعداد الكرملين لشن هجوم على أوكرانيا.

وأضاف: "لا يزال الخوف من غزو روسى محتمل لأوكرانيا يتنامى لدى الغرب وذلك فى الوقت الذى يحتشد فيه آلاف من الجنود الروس على الحدود الروسية الأوكرانية، فإن جميع العناصر قد اكتملت من أجل التدخل الروسى فى أوكرانيا".

وكان رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، قد حذر أمس أثناء زيارته لأوكرانيا لإظهار دعم لندن لكييف، من أن بريطانيا ستفرض تلقائيا عقوبات فورية على المصالح التجارية والمواطنين الروس فى حالة شن هجوم روسى على أوكرانيا.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أجرى، الأسبوع الماضى، اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين الذى كرر مطالب بلاده بالحصول على ضمانات أمنية ملزمة من أوروبا، وأبلغ بوتين الرئيس الفرنسى بأن الردود الغربية لم تجب على مطالب روسيا الخاصة بوقف توسع حلف الناتو ناحية الشرق فى أوروبا وإزالة الأسلحة الهجومية قرب حدودها وسحب البنية التحتية العسكرية للحلف إلى وضعها عام 1997.

وقال الكرملين إن بوتين أصر أيضا على ضرورة وفاء كييف بما عليها من التزامات بحسب اتفاقية مينسك للسلام المبرمة فى عام 2015 والوضع الخاص المخطط له لأراضى أوكرانيا الشرقية الانفصالية فى منطقة دونباس.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار