البث المباشر الراديو 9090
رفيق الحريرى
أصدر رئيس مجلس الوزراء اللبنانى، نجيب ميقاتى، قرارا بإقفال جميع الإدارات والمؤسسات العامة فى لبنان يوم 14 فبراير الجارى بمناسبة الذكرى الـ 17 لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريرى ومرافقيه.

وكان موكب رئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريرى قد تم استهدافه بمتفجرات أثناء مروره بأحد شوارع العاصمة اللبنانية بيروت؛ مما أدى إلى وفاته فى الرابع عشر من شهر فبراير عام 2005 وعدد من مرافقيه.

وفى سياق آخر، أنهت اتحادات ونقابات قطاع النقل البرى فى لبنان، الأربعاء، فعاليات الإضراب الذى دخلت فيه بعدد من المناطق اللبنانية، وتم إعادة فتح جميع الطرق التى سبق وتم إغلاقها.

ذكرى اغتيال الحريرى

وكانت الاتحادات والنقابات قد دخلت فى ذلك الإضراب للمطالبة بتنفيذ بنود الاتفاق الذى تم بين الاتحادات والحكومة والذى يضمن زيادة قيمة تعريفة النقل ودعم السائقين فى ظل تدنى الظروف المعيشية وتحرير أسعار الوقود.

وأقدم عدد من المشاركين فى الإضراب على غلق عدد من الطرق صباح الأربعاء، فيما قامت الأجهزة الأمنية بإعادة فتح الطرق وضمان السيولة المرورية دون أن يؤثر ذلك على معدلات الحركة فى الشوارع، وخصوصا أن مع إغلاق المدارس والجامعات الرسمية والخاصة بجميع أنحاء البلاد التزاما بقرار وزير التربية والتعليم العالى عباس الحلبى أمس.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار