البث المباشر الراديو 9090
الطفل ريان
تنفذ السطات المغربية عملية إنقاذ معقدة للطفل ريان بعد سقوطه فى بئر عمقها 35 مترا، العملية التى أثارت ضجة كبيرة واحتلت تريند "جوجل" فى المغرب وعدد من الدول العربية.

وعلى الفور تحركت الجهات الرسمية فى المغرب، وتبين أن الطفل ريان ما زال على قيد الحياة رغم سقوطه منذ أكثر من 30 ساعة، حيث أدخلت السلطات المحلية كاميرا لداخل البئر، وتبين منها أن الطفل ما زال يتنفس ما دفعها إلى إنزال "أكسجين" له ومراقبته عن بعد حتى يتم إنقاذه.

واستخدمت السلطات المحلية، جرافة للحفر للوصول لعمق البئر، ومن ثم استخراج الطفل ريان، وسط دعوات من الشعب المغربى لإنقاذه.

ويشارك الدرك الملكى والوقاية المدنية، فى محاولات إنقاذ الطفل ريان وتستخدم قوات الإنقاذ 4 جرافات للحفر بشكل أفقى للوصول للطفل.

وتعود ملكية البئر لوالد الطفل ريان الضحية، الذى حفر البئر، ولم يستخرج منها الماء، وسقط الطفل فى البئر بسبب عدم انتباهه.

ووفقا لسكاى نيوز عربية، تكمن صعوبة عملية الإنقاذ فى ضيق البئر، إذ بالكاد نزل فيه أحد عناصر الدفاع المدنى، معتمدا على حبل مشدودة ببكرة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار