البث المباشر الراديو 9090
وزارة الخارجية الأمريكية
حذرت مساعدة وزير الخارجية الأمريكى لشؤون أوروبا وأوراسيا، كارين دونفريد، بيلاروسيا من عواقب فى حال مشاركتها فى أى "خطط روسية لغزو أوكرانيا".

وحسب بيان الخارجية الأمريكية، جاء ذلك خلال اتصال هاتفى مع وزير الخارجية البيلاروسى فلاديمير ماكى، اليوم الخميس.

حيث أكدت دونفريد خلالها على أن "بيلاروسيا ستواجه عواقب مماثلة لتلك التى ستواجهها روسيا حال مشاركتها فى أى خطة لغزو أوكرانيا".

كما تطرقت دونفريد إلى "مخاوف تتعلق بإعلان روسيا نشر 30 ألف عسكرى فى بيلاروسيا، لا سيما وهناك 100 ألف عسكرى روسى متمركزين على حدود روسيا مع أوكرانيا"، حسب تعبيرها.

وفى سياق أخر، أوضحت دونفريد أن "العقوبات الأمريكية المفروضة حاليًا على بيلاروسيا هى رد على انتهاكات الأخيرة المتواصلة لحقوق الإنسان".

وطلبت دونفريد من وزير الخارجية البيلاروسى "الإفراج عن أكثر من 1000 سجين سياسى فى سجونها"، حسب قولها.

يأتى ذلك وسط تصاعد التوتر بين روسيا والغرب على خلفية اتهامها بالتجهيز لغزو أوكرانيا، الشيء الذى تنفيه موسكو، مشددة على أن مناورات قواتها على الأراضى الروسية وتحركاتها، حق سيادى لا يجب أن يزعج أحداً.

كما أوضحت موسكو أن التصريحات حول "العدوان الروسى المزعزم" تستخدم كذريعة لنشر قوات ومعدات حلف شمال الأطلسى (الناتو) بالقرب من حدود روسيا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار