البث المباشر الراديو 9090
وثيقة الأخوة الإنسانية
أكدت صحيفة الخليج الإماراتية الصادرة اليوم الجمعة، أن اليوم العالمى للأخوة الإنسانية، حدثاً تاريخياً سرعان ما تبنّته الأمم المتحدة ليكون الرابع من فبراير يوماً عالمياً للأخوّة الإنسانية اعترافاً بهذا الإنجاز واعتزازاً به، لأن المجتمع الدولى الذى أنهكته الصراعات والحروب والأزمات أحوج ما يكون إلى مثل هذه المقاربات السامية، كتلك التى تضمنتها وثيقة الأخوّة الإنسانية الموقعة بأبوظبى.

وأضافت أنه قبل ثلاث سنوات وقّع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وثيقة الأخوّة الإنسانية، برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ولفتت إلى أن وثيقة الأخوّة الإنسانية، التى رعتها الإمارات، أصبحت ميثاقاً جامعاً للسلام العالمى والعيش المشترك، بما تقوم به من جهود مخلصة لتوطيد الإخاء الإنسانى حول العالم، وبما تدعو إليه من مبادرات ومشروعات تحض على الارتقاء بالإنسان بغض النظر عن جنسه أو لونه أو دينه.

وذكرت الصحيفة أنه بفضل روح هذه الوثيقة يمكن للدول والمجتمعات أن تحل أزمانها وتدير اختلافاتها الحضارية والثقافية بقوة الحوار والتسامح، كما وفرت للحكومات أسس وضع خطط إعلامية وتربوية وتعليمية وثقافية متكاملة وناجعة، تمكن من صياغة نموذج للتعايش تستفيد منه الأجيال المقبلة على مستوى العالم، فضمان المستقبل يحتاج حكمة فى التخطيط والبناء، تعطى الأولوية المطلقة لنبذ التعصب والتصدى لخطاب الكراهية ونشر قيم التسامح والعدل والمساواة، فهذه القيم التى تضمنتها وثيقة الأخوّة الإنسانية، ستكون رافعة البناء والازدهار والأمن، كى يتمكن الجميع من العيش فى هذا العالم بأخوّة وسلام.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار