البث المباشر الراديو 9090
زعيم داعش أبو إبراهيم القرشى
أفاد مسئولان رفيعان فى الإدارة الأمريكية والبنتاجون بأن عملية قتل زعيم تنظيم داعش أبو إبراهيم القرشى تم التحضير لها من أشهر بإشراف مباشر من الرئيس جو بايدن.

وقال المسؤولان، فى تصريح خاص لقناة (الحرة) الأمريكية، اليوم الجمعة، إن "استهداف زعيم داعش أبو إبراهيم القرشى تم التحضير له منذ أشهر وأحيط الرئيس بايدن بشأن هذه العملية فى ديسمبر الماضى، واعطى اوامره بتنفيذها الثلاثاء وتابع الأربعاء مع فريق الأمن القومى مجريات بشكل مباشر".

وأضاف المسؤولان أن العملية تمت بإنزال جوى قرب المبنى الذى يقطنه القرشى وعائلته ومساعد له، مشيرين أن القرشى قام بتفجير نفسه فى منزله، وخرج بعض المدنيين بينهم أطفال، وأن القوات الأمريكية تعرضت إلى إطلاق نار أدى إلى تعطل مروحية ثم تم تدميرها بعد ذلك.

وكان وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن أوضح، أمس، أن العملية نفذت بطريقة تقلل من الخسائر فى صفوف المدنيين، مشيرا إلى أن القريشى وآخرين تسببوا بشكل مباشر فى وفاة النساء والأطفال، وذلك عقب تفجير نفسه.

وأشار إلى أنه سيتم النظر فى احتمال أن تكون القوات الأمريكية قد تسببت فى إلحاق الأذى بالأبرياء، مشددا على أن القتال ضد داعش مستمر، ربما زعيمهم قد ذهب، لكن الأيديولوجية الملتوية وعزمهم على القتل والتشويه والإرهاب ما زال يهدد أمننا القومى وحياة عدد لا يحصى من الأبرياء.

ومن جانبه، أكد الجنرال الأمريكى كينيث ماكنزى، أن القوات الأمريكية منحت زعيم تنظيم "داعش" أبو ابراهيم الهاشمى القرشى فرصة لتسليم نفسه، قبل أن يختار فى نهاية المطاف تفجير نفسه.

وقال ماكنزى، الذى يترأس القيادة المركزية للجيش الأميركى "سنتكوم"، إن زعيم التنظيم "قتل نفسه مع عائلته من دون قتال، فى وقت كنا نحاول دعوته إلى تسليم نفسه ومنحناه فرصة للنجاة".

وأضاف أنه عقب انفجار فى الطابق الثانى، عثرت القوات الأمريكية عليه ميتا على الأرض خارج المبنى، موضحا أن التحليل الرقمى للبصمات وفحص الحمض النووى، أكدا هوية القرشى.

وكان البنتاجون أوضح أن العملية التى جرت فى شمال غرب سوريا أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل، هم زوجة القرشى وولدان قتلا حين فجر الزعيم نفسه.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار