البث المباشر الراديو 9090
الطفل ريان
دخلت عمليات إنقاذ الطفل ريان، العالق فى بئر عمقه 35 مترا فى المغرب، مساء اليوم الجمعة، مراحلها الحاسمة، مع مخاوف من انهيار التربة.

وأفاد عدد من وسائل الإعلام المغربية، بأنه تم مد عدد من الأنابيب فى نفق أفقى تم حفره باليد، ودخول 3 عمال إنقاذ؛ للوصول إلى مكان تواجد الطفل ريان فى البئر قرب مدينة شفشاون شمالى المغرب.

ودخلت عملية إنقاذ الطفل ريان العالق فى بئر عمقها 35 مترا بالمغرب، أخطر مراحلها وهى الحفر الأفقى، بعد قضاء أكثر من 72 ساعة فى البئر، حيث شغلت قصة الطفل ريان أورام المغرب والعالم العربى، ولا تزال عملية إنقاذ الصغير مستمرة.

وبدأت مرحلة الحفر الأفقى، للوصول للطفل، مساء اليوم الجمعة، وهى أخطر مراحل الإنقاذ، بحسب ما أكد رئيس فرق الإنقاذ على الأرض فى منطقة اغران القريبة من مدينة شفشاون شمال المغرب.

كما شدد على أن عمليات الإنقاذ دخلت مرحلة حساسة جدا ونهائية. وأوضح أن لدى فريق البحث مخاوف عدة من حدوث انهيارات للتربة قد تعيق عملية الإنقاذ.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار