البث المباشر الراديو 9090
قوات حفظ السلام فى مالى
قالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن ما لا يقل عن 25 من موظفيها قتلوا خلال العام المنصرم فى هجمات متعددة.

وأوضحت المنظمة فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، أن مدنيا واحدا و24 من قوات حفظ السلام الأممية، بينهم امرأتان قتلوا خلال العام الماضى فى هجمات متعددة، حسبما نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك".

وقال رئيس اتحاد موظفى الأمم المتحدة، آيتور أراوز: "مرة أخرى، يدفع موظفو الأمم المتحدة، وخاصة" الخوذ الزرقاء"، الذين يخدمون فى أخطر الأماكن فى العالم الثمن الباهظ".

وأضاف أنه لم يتم القبض على أى من قتلة الجنود والموظفين الأممين المتورطين فى تلك الجرائم.

وناشد أراوز "الحكومات إلى بذل قصارى جهدها لحماية موظفى الأمم المتحدة ومقاضاة من قتلهم".

وشهدت مالى مقتل أكبر عدد من جنود حفظ السلام الأممين خلال 2021، حيث قتل هناك 19 من قوات البعثة الأممية (مينوسما)، وقتل 4 من قوات حفظ السلام فى جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وبذلك يرتفع عدد القتلى إلى ما لا يقل عن 462 من موظفى الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها الذين قُتلوا فى هجمات متعمدة فى السنوات الـ 11 الماضية.

وشملت تلك الهجمات، عبوات ناسفة بدائية الصنع، وقذائف صاروخية، ونيران مدفعية، وقذائف هاون، وكمائن مسلحة متتالية، وهجمات انتحارية واغتيالات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار