البث المباشر الراديو 9090
الجيش الأوكرانى
بدأ الجيش الأوكرانى، اليوم السبت، تدريبًا قتاليًا من منزل إلى منزل، فى المنطقة الملوثة إشعاعيًا، حول محطة الطاقة النووية "تشيرنوبل" السابقة، وذلك فى خضم استعدادات كييف لتوقعات بوقوع غزو روسى على أوكرانيا.

وأكد وزير الداخلية الأوكرانى، دينيس موناستيرسكى، مساء أمس الجمعة، إنه سيكون أول تدريب واسع النطاق من نوعه، فى المنطقة المحظورة. فيما أظهر مقطع فيديو، أصدرته الوزارة استخدام مدافع الهاون، وتقدم حراس على متن مركبات مدرعة، فى مدينة "بريبيات" المهجورة، بعد الكارثة النووية التى وقعت عام 1986، ومازالت مهجورة.

كما تدرب الجنود الأوكرانيون على عمليات إنقاذ الجرحى، ونزع فتيل الألغام، خلال التدريبات، حيث تم نشر أكثر من مئة ألف جندى روسى فى المنطقة الحدودية مع أوكرانيا، فى ظل التصعيد بين روسيا والغرب، ومخاوف من وقوع الغزو الروسى، على الرغم من نفى موسكو الدائم لتلك الاتهامات. 

كما حذرت أوكرانيا، أمس الجمعة، من سيناريو آخر محتمل، وهو غزو من الشمال، عبر بيلاروسيا، حليف روسيا. وربما يؤدى ذلك الطريق إلى قتال فى المنطقة الملوثة إشعاعيا، حول تشيرنوبل، مع العاصمة الأوكرانية، كييف، على الحدود البيلاروسية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار