البث المباشر الراديو 9090
فرونتكس
أعربت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسى فيزر، اليوم السبت، عن تأييدها لتعزيز وكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس"، وذلك لحماية حدود القارة العجوز من عبور لاجئين من خارجها. 

وفى بيان له، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، إن "وزيرة الداخلية فيزر على قناعة بأن وكالة فرونتكس تمثل العنصر التشغيلى المحورى فى الحماية المشتركة للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبى، وللدعم فى مجال الإعادة (للاجئين القادمين)"، مضيفًا أنه "لهذا السبب ترى الوزيرة أنه يجب استمرار تعزيز وكالة فرونتكس".

ويتواجد 151 شرطيًا وموظفًا من الجمارك الألمانية للمشاركة حاليا فى مهام فرونتكس، معظمهم من الشرطة الاتحادية الألمانية، حيث يعمل غالبيتهم حاليا فى اليونان ورومانيا وألبانيا وصربيا.

وهناك فى اليونان وحدها 42 شرطيا من الشرطة الاتحادية الألمانية، بينما لا يعمل حاليا أى من أفراد الشرطة الاتحادية تحت قيادة فرونتكس فى المجر.

وكانت فرونتكس علقت عملها فى المجر بعد حكم أصدرته محكمة العدل الأوروبية يتعلق بنظام اللجوء المجرى، حيث اعتبر قضاة أعلى محكمة أوروبية فى حكمهم الصادر فى ديسمبر 2020، أن أجزاء واسعة من نظام اللجوء المجرى مخالفة للقانون.

وقال القضاة إن من غير الجائز أن تقوم المجر بترحيل مهاجرين دخلوا بشكل غير قانونى بدون دراسة كل حالة على حدة، وبحسب لجنة هلسنكى المجرية - وهى منظمة حقوقية- فإن المجر لا تزال متمسكة بعملية الترحيل الجماعى، وهى الرواية التى تنفيها الحكومة اليمينية القومية فى بودابست.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار