البث المباشر الراديو 9090
جانب من العدوان الإسرائيلي على غزة
أفاد موقع "القاهرة الإخبارية" نقلا عن وسائل إعلام أجنبية، بمقتل 11 من موظفي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، إضاف إلى 5 من أعضاء الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي بدأ من السبت الماضي، وذلك وفقًا لما أعلنته المنظمتان.

و وكالة "رويترز"، أصدرت "الأونروا" بيانًا أعلنت فيه عن وفاة 11 من موظفيها والعاملين في قطاع غزة اعتبارًا من السابع من أكتوبر.

ولم تقدم الوكالة تفاصيل حول جنسيات الموظفين المتوفين، ولكنها أكدت أن حصيلة الضحايا تشمل خمسة معلمين في مدارس الأونروا، وطبيب أمراض نساء، ومهندسًا، ومرشدًا نفسيًا، بالإضافة إلى ثلاثة من موظفي الإسناد.

البيان أشار أيضًا إلى أن بعض الموظفين تم قتلهم داخل منازلهم وبصحبة عائلاتهم. وأعربت "الأونروا" عن حزنها العميق لفقدان هؤلاء الموظفين وقدمت تعازيها لعائلاتهم.

وفي بيان منفصل أصدره الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، تم الإعلان عن وفاة خمسة من أعضائه، حيث كان أربعة منهم في قطاع غزة، وعضو واحد في إسرائيل.

وذكر البيان إلى أن أربعة من المسعفين المتبعين للهلال الأحمر الفلسطيني قتلوا في حوادث منفصلة اليوم عندما تعرضت سيارات الإسعاف التابعة لهم للقصف.

وأكدت الأونروا أيضًا أن هناك أكثر من 175 ألف نازح داخليًا يجدون مأوى في 88 مدرسة تابعة لها في جميع أنحاء قطاع غزة.

وأوضحت الوكالة أن عدد النازحين يزداد باستمرار مع استمرار الغارات الجوية التي تنفذها القوات الجوية الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن موظفيها يعملون بجد على مدار الساعة لتلبية احتياجات النازحين في هذه الملاجئ، ولكن بعض هذه المرافق مكتظة بالنازحين مع انعدام للموارد الأساسية مثل الغذاء والمواد الأساسية والمياه النقية للشرب.

وأشارت الأونروا إلى أن غارتين جويتين أثرتا على اثنتين من مدارسها، مما يرفع العدد الإجمالي للمنشآت التي تضررت جراء النزاع إلى 20 منشأة.

لا تزال جميع المدارس التابعة للأونروا في قطاع غزة مُغلقة حتى اللحظة.

في السابع من أكتوبر 2023، شنت فصائل المقاومة الفلسطينية عملية استثنائية أُطلق عليها اسم "طوفان الأقصى"، حيث تركزت هذه العملية بشكل أساسي على استهداف المستوطنات الإسرائيلية المجاورة لقطاع غزة.

وخلال هذه العملية، استخدمت المقاومة تكتيكات حربية مُكثفة وهجومًا سريعًا ومفاجئًا باستخدام مجموعة متنوعة من الأسلحة لاستهداف هذه المستوطنات.

وما زال العدوان الإسرائيلي مستمرًا لليوم السادس على التوالي في قطاع غزة، مما أسفر عن المزيد من الضحايا والجرحى بين المدنيين، إضافة إلى الدمار الكبير في المنازل والأبراج السكنية والممتلكات والبنية التحتية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار