البث المباشر الراديو 9090
الفتى الفلسطيني مهتدي مجاهد سليم
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء أمس الخميس أن فتى فلسطينيًا استشهد جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

الفتى المتوفى يُدعى مهتدي ماجد سليم وكان يبلغ من العمر 17 عامًا، وتعرض لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال في بلدة جيوس شرق قلقيلية بشمال غرب الضفة الغربية، مما أدى إلى وفاته.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أعلنت أن الطفل الذي تعرض لإصابة بالرصاص الحي في ظهره خلال مواجهات في بلدة جيوس كان قد تعرض لموقف صعب عندما احتجزته قوات الاحتلال ومنعت سيارة الإسعاف التي كانت تقله من المرور.

في سياق متصل، أُصيب شاب بالرصاص الحي المتفجر "الدمدم" في قدمه أثناء مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة قلقيلية، ونُقل على إثرها إلى المستشفى.

وفي تطور آخر، ارتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية خلال 24 ساعة الماضية إلى خمسة، حيث استشهد المواطن إبراهيم وادي (63 عامًا) ونجله أحمد (25 عامًا) بعد أن تعرضا لإصابات خطيرة برصاص المستوطنين في جنوب نابلس.

واستشهد الشاب خالد المحتسب (21 عامًا) من بلدة بيت حنينا شمال القدس بسبب إصابته الحرجة برصاص شرطة الاحتلال في العاصمة المحتلة، كما ارتقت المواطنة رندة عبد الله عبد العزيز عجاج (37 عامًا) من قرية دير جرير بعد تدهور حالتها بسبب إصابتها الحرجة برصاص قوات الاحتلال شمال شرق رام الله.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار