البث المباشر الراديو 9090
الشرطة الفرنسية
قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، اليوم الإثنين، إن هدوءا نسبيا ساد الشوارع الفرنسية ليلة الاحتفال بالعام الجديد، دون وقوع حوادث كبيرة تُذكر تعكر صفو الاحتفالات في البلاد.

وأشار دارمانين، خلال مؤتمر صحفي، إلى انخفاض عدد الحوادث والحرائق التي نشبت الليلة الماضية مقارنة بالعام الماضي.

وأكد أن الهدوء ساد ليلة رأس السنة وخلال الاحتفالات بالعام الجديد وخاصة في باريس، ولم يكن هناك أعمال شغب تذكر مقارنة بالعام الماضي، حيث تم توقيف 380 شخصا فقط، مشيدا بعمل أفراد الشرطة الذين قاموا بقصارى جهدهم لتأمين المواطنين خلال الاحتفالات في جادة الشانزليزيه الشهيرة، حيث تجمع الليلة الماضية نحو 800 ألف شخص لمشاهدة العروض وإطلاق الألعاب النارية التقليدية للاحتفال بالعام الجديد 2024.

ولهذه المناسبة، تم نشر 6 آلاف من أفراد الشرطة في العاصمة الفرنسية، مقارنة بـ 5400 في العام الماضي.

وتأتي هذه الاحتفالات قبل عدة أشهر من تنظيم دورة الألعاب الأولمبية في باريس في الفترة من 26 يوليو وحتى 11 أغسطس، وكان أداء قوات الأمن الليلة الماضية بمثابة اختبار لقدرتهم على استيعاب عدة آلاف من المشجعين والمشاهدين دون وقوع حوادث.

وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت نشر نحو 90 ألفا من أفراد الشرطة والدرك في جميع أنحاء البلاد من بينهم 6 آلاف في باريس، عشية رأس السنة، حيث صرح دارمانين "دعوت إلى مشاركة كبيرة للغاية من الشرطة وقوات الأمن نظرا لوضع التهديد الإرهابي المرتفع جدا" كما أعلن عن استخدام الشرطة للمرة الأولى طائرات مسيرة لضمان تأمين الاحتفالات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز