البث المباشر الراديو 9090
أبو بكر باذيب ـ الباحث في الشؤون الاستراتيجية
قال أبو بكر باذيب، الباحث في الشؤون الدولية، إن اليميني فيلدرز، رئيس حزب "من أجل الحرية"، والذي فاز بالانتخابات التشريعية في هولندا، كان يحاول الوصول إلى السلطة منذ 25 عاما، لافتًا إلى أن فيلدرز من أكثر الشخصيات في العالم إثارة للجدل بسبب تصريحاته ذات الصلة بالإسلام والقضايا العربية والمهاجرين والآخر بصفة عامة.

وأوضح أبو بكر باذيب، خلال مداخلة مع الإعلامية إيمان الحويزي، ببرنامج "مطروح للنقاش"، المذاع عبر قناة "القاهرة الإخبارية"، اليوم الإثنين، أن "هناك اتجاه داخلي لفوز اليمين بالانتخابات ووصوله إلى السلطة، وهو الاحتقان الذي بات موجودًا في الشارع الهولندي، وأصبحنا نلمسه في خطابات كثيرة ووسائل الإعلام".

وأضاف: "كثير من الشخصيات التي كانت تتوارى خلف حالة من الحيادية وعدم البوح بكثير من توجهاتها أصبحت تواجه الآخر، وليس الإسلام والمهاجرين فقط".

وأكد الباحث في الشؤون الدولية، أن هناك اتجاه آخر ملف العلاقات الدولية، بشأن فوز اليمين بالسلطة، موضحًا أن اليمين يلخبط كل الأوراق التي بُنيت عليها أبجديات هولندا في العقدين الماضيين على أقل تقدير. 

وأوضح أن هذه الأوراق تتصل بتوجهات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، والاتحاد الأوروبي، وسياسات الهجرة، وسياسات حقوق الإنسان، مضيفًا أن فيلدرز الفائز بالسلطة حاليًا، طالب بوقف دعم أوكرانيا وإعادة العلاقات مع روسيا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار