البث المباشر الراديو 9090
علم أمريكا
قال مسؤولون أمريكيون إن إسرائيل لم تبلغ الولايات المتحدة مسبقًا بعملية اغتيال القيادي الفلسطيني صالح العاروري، حسبما نقل نبأ عاجل لقناة "القاهرة الإخبارية" عن وسائل إعلام إسرائيلية، منذ قليل.

وقال دانيال هاجاري، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنهم "مستعدون لكل السيناريوهات، ونركز على محاربة حركة حماس"، وذلك في أعقاب اغتيال مسيرة إسرائيلية للقيادي الفلسطيني صالح العاروري في الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وتمثل هذه العملية انتهاكًا خارقًا من الاحتلال الإسرائيلي للسيادة اللبنانية، ما دفع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي لمطالبة الخارجية اللبنانية بتقديم شكوى عاجلة في مجلس الأمن بشأن الانفجار، مؤكدًا أن الحادث جريمة إسرائيلية جديدة، ومحاولة لجر لبنان للاشتباك المباشر جراء إخفاقات إسرائيل في غزة.

وأضاف المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مؤتمر صحفي نقلته قناة "القاهرة الإخبارية"، منذ قليل: "سنواصل حربنا في قطاع غزة، ونغيّر من التعليمات وفق التطورات".

وتابع المتحدث باسم جيش الاحتلال: "نواصل جهودنا بشأن إعادة المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة، باعتبارها أولوية لاستخباراتنا".

وتنذر عملية الاغتيال الإسرائيلي للقيادي الفلسطيني البارز في حركة حماس، بالعاصمة اللبنانية بيروت، بزيادة في التصعيد الجاري فعليًا بين حزب الله وإسرائيل على الحدود الجنوبية.

كما ستفرض هذه العملية واغتيال شخصية بهذه القيمة في حماس، متغيرات جديدة على حركة القيادات في الخارج، لزيادة عملية التأمين.

فيما سيستفيد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، من اغتيال صالح العاروري، على المستوى الداخلي الإسرائيلي، إذ سيسعى للتأكيد من خلال هذه العملية على أنه قادر على الوصول لقيادات حماس في أي مكان.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز