البث المباشر الراديو 9090
قصف غزة
شنت طائرات الاحتلال غارات جوية جديدة على إحدى المناطق في قطاع غزة؛ استمرارا للعدوان الغاشم السافر الذي يطال كل أنحاء القطاع منذ يوم 7 أكتوبر 2023.

وذكرت قناة القاهرة الإخبارية أن طائرات الاحتلال نفذت، هذه المرة، غارات جوية على وسط مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة؛ ما أدى إلى سقوط شهداء ومصابين جدد.

وعلى صعيد آخر، قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن "اغتيال الشيخ صالح العاروري يذكرنا باغتيالات مماثلة عرفتها حماس".

وأضاف هنية، خلال مؤتمر صحفي نقلته قناة "القاهرة الإخبارية"، منذ قليل، أن "عملية اغتيال العاروري في بيروت عمل إرهابي مكتمل الأركان، وانتهاك لسيادة لبنان، وتوسيع لعدوان الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني".

وأضاف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن "عملية الاغتيال التي نفذها الاحتلال في بيروت راح ضحيتها أيضا القائدان بكتائب القسام سمير فندي أبو عامر، وعزام الأقرع أبو عمار، وعدد من عناصر المقاومة".

وتنذر عملية الاغتيال الإسرائيلي للقيادي الفلسطيني البارز في حركة حماس، بالعاصمة اللبنانية بيروت، بزيادة في التصعيد الجاري فعليًا بين حزب الله وإسرائيل على الحدود الجنوبية، كما ستفرض هذه العملية واغتيال شخصية بهذه القيمة في حماس، متغيرات جديدة على حركة القيادات في الخارج، لزيادة عملية التأمين.

ويستفيد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، من اغتيال صالح العاروري في الداخل الإسرائيلي، إذ سيسعى للتأكيد من خلال هذه العملية على أنه قادر على الوصول لقيادات حماس في أي مكان.

وتمثل هذه العملية انتهاكًا خارقًا من الاحتلال الإسرائيلي للسيادة اللبنانية، ما دفع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي لمطالبة الخارجية اللبنانية بتقديم شكوى عاجلة في مجلس الأمن بشأن الانفجار، مؤكدًا أن الحادث جريمة إسرائيلية جديدة، ومحاولة لجر لبنان للاشتباك المباشر جراء إخفاقات إسرائيل في غزة.

 

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار