البث المباشر الراديو 9090
جانب من تشييع عدد من شهداء غزة
نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجمات جديدة في قطاع غزة، مساء أمس الثلاثاء، مما أسفر عن مجازر جديدة في صفوف الفلسطينيين.

الهجمات المستمرة شملت قصفًا على مناطق شمالية ووسطى وجنوبية من القطاع المحاصر.

وارتفع عدد الشهداء جراء هذه العمليات العدائية إلى أكثر من 22 ألفًا 185 شهيدًا، وأصيب أكثر من 57 ألف شخص بجروح مختلفة، وفقًا لإحصائيات غير نهائية منذ انطلاق العدوان في السابع من أكتوبر الماضي.

من جهة أخرى، استقبل مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع، خلال صباح اليوم، 40 شهيدًا ونحو 100 جريح.

وشملت الهجمات قصفًا على منطقة شرق مدينة رفح جنوب القطاع، ومخيم النصيرات وسط القطاع، وذلك في وقت تزامنت مع غارات جوية استهدفت منازل المواطنين في مخيمي البريج والنصيرات ودير البلح، مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

إضافة إلى ذلك، تعرضت مديرية تعليم الوسطى ومدرسة خالد بن الوليد في مخيم النصيرات لقصف من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي بقنابل فسفورية ودخانية.

وفي حادث منفصل، أفادت التقارير عن استشهاد 16 شخصًا على الأقل وإصابة آخرين في قصف طيران الاحتلال على مدرسة لولوة عبد الوهاب القطامي الأساسية للبنين قرب دوار أنصار في غزة، والتي تعد مأوى للنازحين.

كما استهدفت طائرات الاحتلال مسجد الدعوة وعدة منازل في منطقة معن شرق خان يونس جنوب القطاع.

وفي تطور آخر، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني استشهاد 5 أشخاص وإصابة 3 آخرين جراء قصف الاحتلال لمقر الجمعية في خان يونس مرتين على التوالي.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز