البث المباشر الراديو 9090
الحرب في قطاع غزة
سقط شهداء وجرحى جراء قصف إسرائيلي غرب دير البلح وسط قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، حسبما نقلت قناة "القاهرة الإخبارية" في نبأ عاجل، منذ قليل.

وبدعم أمريكي، اقتربت المجازر الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من شهرها التاسع تواليًا، ما رفع حصيلة الضحايا إلى نحو 37 شهيدًا و83 ألف مصاب منذ 7 أكتوبر الماضي. 

واتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، وزيري الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، والمالية بتسلئيل سموتريتش، بأنهما يريدان حكمًا عسكريًا في غزة، ولا يهمهما ما سيحدث للمحتجزين. 

وقال لابيد إنه "إذا كانت الصفقة تعني وقف الحرب في هذه المرحلة فليوقفوها ويعيدوا المحتجزين"، مضيفًا: "علينا التأكد من أن حماس لن تبقى في السلطة، ولكن يجب إبرام صفقة المحتجزين أولا".

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد أمس الإثنين، أن القضاء على حماس هو الأولوية القصوى لإسرائيل، قائلاً: "سنواصل العمل على إعادة المحتجزين".

فيما هدد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير بحل الحكومة الإسرائيلية إذا تمت الموافقة على صفقة تبادل الأسرى والمحتجزين.

وقال وزير الأمن القومي الإسرائيلي في بيان له، إن خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن تعني إنهاء الحرب في غزة دون تحقيق أهدافها أو القضاء على حماس، معتبرًا أن وقف الحرب في قطاع غزة يعني الاستسلام الكامل لحماس.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز