البث المباشر الراديو 9090
الرئيس الأمريكي جو بايدن
كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن خطط جديدة لتفعيل قيود فورية وشاملة على المهاجرين غير الشرعيين الذين يسعون لطلب اللجوء على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وذلك في ظل ارتفاع عدد العابرين بشكل ملحوظ.

وفي خطاب من البيت الأبيض نقلته قناة الحرة الأمريكية مساء أمس الثلاثاء، أكد بايدن أن هذه الإجراءات الجديدة تهدف إلى تعزيز أمن الحدود الأمريكية المكسيكية، مشيرً إلى أنه يتخذ هذه الخطوات لتحقيق الاستقرار ووقف الخلافات السياسية المستمرة بشأن هذه القضية.

وأوضح بأنه يتخذ إجراءات ملموسة تتضمن إقامة قيود صارمة على الهجرة لضمان أمن الحدود، وقال: "أنا هنا اليوم لأنفذ ما يتجنبه الجمهوريون في الكونجرس، وهو اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمن حدودنا".

البيت الأبيض أعلن عن إعلان رئاسي مهم منتظر بشأن السياسة الهجرة، الذي وقعه الرئيس جو بايدن، والذي يهدف إلى تعديل قواعد اللجوء للمهاجرين في حالة ارتفاع الأعداد بشكل كبير على الحدود الأمريكية-المكسيكية.

ووفقًا للقرار، سيتمكن المسؤولون من اتخاذ إجراءات صارمة تجاه طالبي اللجوء والمهاجرين في حال وصول عددهم إلى 2500 يوميًا.

هذا الإجراء يتيح للسلطات ترحيل المهاجرين الذين يدخلون الولايات المتحدة بدون وثائق رسمية، مما يستدعي تنفيذ القرار الجديد على الفور نظرًا لأن أعداد المهاجرين الحالية تفوق هذا المتوسط اليومي المحدد.

بموجب هذا القرار، يُسمح لطالبي اللجوء بإعادة المحاولة للدخول إلى الولايات المتحدة عندما تنخفض الأعداد إلى أقل من 1500 يوميًا، مما يعكس مرونة في التطبيق تبعاً للتغيرات في أعداد الهجرة عبر الحدود.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار