البث المباشر الراديو 9090
ترامب
طلب عضوان ديمقراطيان فى مجلس الشيوخ الأمريكى من الاستخبارات الوطنية تقييم مخاطر تغريدات الرئيس، دونالد ترامب، حول كوريا الشمالية على الأمن القومى للولايات المتحدة.

ويأمل رون وايدن ومارتن هاينريش، وهما عضوان بلجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أن يقوم مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس بـ"تقييم المخاطر" التى قد يكون تعرض لها كل من "الولايات المتحدة والمصالح والموظفين الأمريكيين" من جراء تغريدة أطلقها ترامب.

والثلاثاء الماضى، قال ترامب فى تلك التغريدة: "الزعيم الكورى الشمالى كيم كونج أون قال إن الزر النووى موجود على مكتبه دوما، هلّا يبلغه أحد فى نظامه المتهالك والمتضوّر جوعا بأننى أنا أيضا لدى زر نووى، ولكنه أكبر وأقوى من زره، وبأن زرى يعمل!".

ويريد هاينريش ووايدن أن يطّلعا على تقدير أجهزة الاستخبارات الأمريكية، للتأثير المحتمل لتغريدات ترامب على مصداقية واشنطن.

وقالا إنهما يأملان بأن تقيّم الاستخبارات رد الفعل المحتمل لكوريا الشمالية بعد تغريدة الرئيس والتغريدات الأخرى وتصريحات التهديد الصادرة عن الرئيس"، وأملا أيضا بأن تحدد الاستخبارات ما إذا كانت الطريقة التى يستخدمها ترامب تشكل "رادعا أو استفزازا".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار