البث المباشر الراديو 9090
مايك بنس - المرشح لمنصب نائب الرئيس الأمريكى عن الجمهوريين
أكد نائب الرئيس الأمريكى، مايك بنس، أن كوريا الشمالية ستظل تشعر بالضغط الدبلوماسى والاقتصادى من الولايات المتحدة، إلى أن يتخلى زعيمها كيم يونج أون "رجل الصاروخ" عن طموحاته النووية.

وشدد بنس، فى تصريحات نقلتها صحيفة "ديلى إكسبرس" البريطانية، على أن بلاده ستواصل حشد تأييد المجتمع الدولى للضغط على كيم لخفض خطاباته العدائية، مضيفا: ""لن نتراجع حتى تتخلى كوريا الشمالية عن برامجها النووية والصاروخية".

وأعرب عن اعتقاده بأن التقدم الذى يحدث بالمنطقة انعكاس للقيادة القوية والحازمة التى قدمها الرئيس الأمريكى وترتيباته مع الحلفاء.

وبعد عام من تبادل التصريحات النارية بين كيم يونج أون وترامب، أعادت بيونج يانج فتح قنوات اتصال مع كوريا الجنوبية، ما دفع الخبراء للتحذير من أن هذا القرار قد يكون محاولة لتخفيف عقوبات الأمم المتحدة التى تعطل البلاد اقتصاديا.

ورغم هذه التحذيرات، أكد بنس أن أمريكا ستواصل الضغط على كيم بسبب نجاح الدور الدبلوماسى "غير المسبوق" لترامب.

وتثير كوريا الشمالية مخاوف من اندلاع حرب عالمية ثالثة بسبب رفضها إغلاق برنامجها لتطوير الأسلحة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار