البث المباشر الراديو 9090
كوارث
كارثة طبيعية جديدة ضربت ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد حرائق ضخمة اجتاحت الولاية خلال الفترة الماضية، بأن اجتاحتها مياه الفيضانات.

وارتفعت حصيلة الانهيارات الأرضية، التى تسببت بها عاصفة عاتية فى جنوب كاليفورنيا إلى 15 قتيلا، فى حين تواصل فرق الانقاذ عمليات البحث عن مفقودين تحت انقاض منازل دمرتها الكارثة.

وأدت عواصف رعدية وأمطار غزيرة هطلت على مدى يومين متتاليين فى جنوب كاليفورنيا إلى انهيارات أرضية فى منطقة لم تنفض عنها بعد رماد الحريق المدمر "توماس" الذى اجتاح انحاء واسعة من كاليفورنيا الشهر الماضى وكان الأسوأ فى تاريخ الولاية على الاطلاق.

وأوضحت السلطات أن حصيلة الضحايا بلغت الأربعاء 15 قتيلا و25 جريحا، مشيرة إلى أن فرق الاطفاء وخفر السواحل أخلوا بواسطة مروحيات حوالى 50 شخصا كانوا عالقين فى منازلهم وأسعفوا عشرات آخرين.

وبعد كابوس الحريق الأسوأ فى تاريخ الولاية تعيّن على سكان مقاطعة سانتا باربرا التى تعتبر من أجمل مناطق كاليفورنيا مواجهة كارثة طبيعية من نوع آخر هى الفيضانات وانهار الوحول والطمي.

إشارة مرور ملقاة وسط الوحل

 

الفيضانات تغرق منازل كاليفورنيا

 

جانب من دمار فيضانات كاليفورنيا

 

حالة الطقس فى كاليفورنيا

 

دمار بسبب الفيضانات

 

فيضانات فى كاليفورنيا

 

محاولات إزالة الطين

 

منزل دمرته الفيضاناتمنزل 

 

وحل وطين فى كاليفورنيا
تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار