البث المباشر الراديو 9090
أردوغان
أعادت السلطات التركية 1823 شخصا لوظائفهم فى الدولة، بعد أن ثبت أنهم ضحايا برنامج إلكترونى خبيث تسبب فى تحميل تطبيق تراسل سرى تستخدمه عناصر جماعة "فتح الله كولن" الإرهابية، على هواتفهم.

ووفقا لما ذكرته وكالة "الاناضول التركية" فإن إعادة هؤلاء الأشخاص لوظائفهم جاءت بعد أن أكدت التحقيقات عدم عضويتهم فى جماعة كولن، وأنه لا توجد لهم أى علاقة أو اتصال بها.

وهذا العدد هو جزء من أصل 2168 شخصا كانوا قد فصلوا من وظائفهم، من بين 11 ألف و480 حملوا عن طريق الخطأ، بسبب برنامج "المخ البنفسجى" الخبيث، تطبيق "باى لوك" الذى يلجأ إليه أعضاء المنظمة للتواصل السرّى فيما بينهم.

وفصلت السلطات التركية الآلاف من موظفى الدولة عقب محاولة الانقلاب الفاشلة فى مجموعات متتالية، كان آخرها فصل 2756 شخصاً فى 24 ديسمبر 2017 يعملون فى مؤسسات عامة بسبب صلات مزعومة بجماعة فتح الله كولن، ومن بين المفصولين 637 عسكريا و105 جامعيين.

وبعد المحاولة الانقلابية، أعلنت الحكومة التركية حالة الطوارئ ومدّدتها 5 مرات، كان آخرها فى أكتوبر 2017.

وتتهم السلطات التركية رجل الدين كولن المقيم فى الولايات المتحدة وحركته "حزمت" بتدبير محاولة الانقلاب وتصنف الحركة "إرهابية"، لكن كولن الذى يرأس شبكة منظمات خيرية غير حكومية وشركات ومدارس، ينفى أى ضلوع فى محاولة الانقلاب أو الإرهاب.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار