البث المباشر الراديو 9090
العاهل المغربى
قررت الحكومة المغربية فى اجتماعها المنعقد، اليوم الجمعة، عن تطبيق نظام سعر صرف جديد للدرهم، يبدأ الإثنين المقبل.

وقال مصطفى الخلفى، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدنى، والناطق الرسمى باسم الحكومة، فى أعقاب انعقاد الاجتماع الأسبوعى للحكومة، إن وزير الاقتصاد والمالية، قد يقدم خلال الاجتماع بعرض حول إصلاح نظام سعر الصرف.

وأفاد الخلفى، بأن وزير الاقتصاد توقف عند الحيثيات المرتبطة بانخراط المغرب، فى الانتقال نحو نظام صرف أكثر مرونة.

وكشف الخلفى، عن أن وزارة الاقتصاد والمالية، وبعد استشارة "بنك المغرب"، قد قررت بدءًا من الإثنين 15 يناير، اعتماد نظام صرف جديد، يحدد فيه سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب نسبته +2.5% و-2.5%، وذلك عوض +0.3 % و-0.3 % المعمول به حاليًا، وذلك حول سعر الصرف المحورى المحدد من طرف بنك المغرب، على أساس سلة العملات المكونة من اليورو والدولار الأمريكى بنسب 60 و40% على التوالى، وهى السلة المعتمدة حاليًا.

وأكد الخلفى، أنه وفى إطار هذا النظام الجديد، يواصل بنك المغرب التدخل، لضمان سيولة سوق الصرف، مشيرًا إلى أن مباشرة هذا الإصلاح فى ظروف ملائمة تتسم بصرامة القطاع المالى، وتدعيم الأسس "الماكرو- اقتصادية" وخاصة على مستوى وجود احتياطى ملائم من العملة الصعبة وتضخم متحكم فيه. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار