البث المباشر الراديو 9090
عبد المنعم سعيد
أكد المفكر السياسى الدكتور عبد المنعم سعيد، أن اتخاذ إجراءات دولية ضد أنقرة، بعد إلقاء خفر السواحل اليونانية القبض على سفينة تركية محملة بمواد تستخدم فى صناعة المتفجرات فى اتجاهها إلى السواحل الليبية، يتوقف على موقف الدول الكبرى ومجلس الأمن الدولى.

وعن الخطوات التى يمكن لليبيا اتخاذها لمقاضاة أنقرة، أوضح سعيد، فى تصريح خاص لـ"مبتدا"، أنه يمكن لطرابلس التقدم بشكوى إلى مجلس الأمن لتحصل بمقتضاها على قرار يمكنها التوجه به إلى محكمة العدل الدولية.

لكن الحصول على مثل هذا القرار، بحسب المفكر السياسى، لن يكون سهلا إذ سيتوقف على موقف الدول الكبرى وإذا ما كانت ستكتفى بإصدار توصية تقتضى بعدم تكرار الفعل ذاته، إضافة إلى رد فعل تركيا، موضحا أنه فى حال إنكارها ستجعل الأمر أكثر تعقيدا.

وكان خفر السواحل اليونانى، قد أعلن منذ أيام ضبط سفينة ترفع علم تنزانيا فى طريقها إلى ليبيا وعلى متنها مواد تستخدم لصنع متفجرات، ما دفع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية لاعتبار الواقعة "جريمة حرب تقف خلفها تركيا".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار