البث المباشر الراديو 9090
 ديفيد فريدمان
كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب تعجل من إجراءات نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، ليتم ذلك بحلول 2019.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين رفيعى المستوى، أن الإدارة الأمريكية تنوى نقل مكتب السفير الأمريكى فى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إلى مبنى القنصلية فى حى "أرنونا" جنوب القدس، حيث سيبدأ فريدمان بالعمل فى المبنى الجديد عام 2019، وذلك إلى حين اكتمال بناء السفارة الجديدة داخل المدينة.

وأضافت أن خطط الإدارة الجديدة تجاه القنصلية تشير إلى أنها لم تعد تهتم بتبعيات القرار السياسى بنقل السفارة، وللاحتجاج الفلسطينى والعربى والإسلامى.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو قد صرح مؤخرا بأنه متأكد من أن واشنطن ستنقل سفارتها إلى القدس قبل نهاية 2018، إلا أن ترامب نفى ذلك قائلا إن "ذلك ليس ضمن المخطط".

كما أشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن فريدمان اقترح على الإدارة الأمريكية مدعوما من مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنير، انتقال طاقم السفارة مبدئيا من تل أبيب إلى مقر قنصليتها فى القدس إلى حين استكمال بناء المبنى المقرر للسفارة، إلا أن وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون طلب تأجيل الانتقال لحين استكمال بناء المبنى من منطلق حماية طاقم الموظفين من أى تداعيات أمنية.

وتشير الصحيفة إلى أن مبنى أرنونا الواقع بالقرب من الخط الأخضر فى القدس، والذى يصدر التأشيرات ويقدم خدمات للمواطنين الأمريكيين، يتم تهيئته لقدوم السفير فريدمان لتنفيذ مهام "سرية".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار