البث المباشر الراديو 9090
 وزارة الخزانة الأمريكية
أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، فرض عقوبات على 16 عميلا لكوريا الشمالية أكدت أنهم يعملون فى الصين وروسيا، ويدعمون مشروع بيونج يانج الخاص بأسلحة الدمار الشامل ويساهمون فى تمويله.

وذكرت الوزارة فى بيان صحفى على موقعها الإلكترونى الرسمى، أن العملاء الكوريين الشماليين الـ16 منهم 5 عملاء يمثلون بنوكا كورية شمالية، و11 عميلا يمثلون شركة كورية شمالية تخضع لعقوبات أمريكية بالفعل وتدعم مشروع الأسلحة الكيماوية لبيونج يانج، مضيفة أن الولايات المتحدة حددت حوالى 26 ممثلا ماليا آخر يعملون فى الصين بالمخالفة لقرارات الأمم المتحدة، وعددا آخر يعمل فى مناطق أخرى.

كما فرضت الخزانة الأمريكية فى سياق القرار نفسه عقوبات على شركتين صينيتين قالت إنهما تصدران السلع لكوريا الشمالية، وتجرى تعاملات مع شركة فرعية تابعة لشركة كورية شمالية متورطة فى برنامج بيونج يانج الصاروخى، كما أضافت الوزارة 5 شركات شحن كورية شمالية والسفن التابع لها إلى قائمة عقوباتها، كجزء من حملة واشنطن الموسعة لإغلاق كافة الطرق التجارية غير الشرعية التى تستخدمها كوريا الشمالية.

من جانبها، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن الإجراء يأتى فى الوقت الذى حثت فيه الوزارة "الجهة المفوضة من واشنطن لفرض العقوبات" مسؤولين صينيين كبار فى بكين بضرورة طرد عملاء كوريين شماليين معروفين من أراضيها، تماشيا مع الالتزامات التى فرضها مجلس الأمن الدولى، مشيرة إلى أن السفارتين الصينية والروسية فى واشنطن لم تستجيبا لطلبات من الصحفيين بالحصول على تعليق منهما حول قرار العقوبات الجديدة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز