البث المباشر الراديو 9090
جاستن ترودو
يبدو أن فرة التحرش التى اجتاحت الولايات المتحدة، الأيام الماضية، وصلت إلى كندا، فقد قدم وزير الرياضة الكندى، كينت هير، استقالته بعدما طالته اتهامات بالتحرش.

وأعلن رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو، اليوم الجمعة، أن هير قدم استقالته، وذلك بعد اتهامات وجهت إليه بسلوك غير لائق حيال النساء، كما أعرب عن تعاطفه مع ضحايا الاعتداءات الجنسية، وأدان بقسوة سلوك مسؤولين سياسيين كنديين آخرين دفعا إلى الاستقالة.

وفى المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس، طرح صحافيون سؤالا على ترودو حول اتهامات تفيد أن عددا من النساء كن يخشين التواجد فى المصعد نفسه مع هير عندما كان عضوا فى برلمان مقاطعة البرتا من 2008 إلى 2015، بسبب ملاحظات تحمل طابعا جنسيا كان يوجهها لهن.

وقال ترودو "آخذ هذه القضية على محمل الجد"، ووعد بمناقشة القضية مع كينت هير.

واتهمت موظفة فى مقاطعة البرتا، هير، فى تغريدة على تويتر بإثارة شعور "بعدم الأمان" لدى النساء وبإطلاق تعليقات غير لائقة حيالهن.

انتقادات أخرى

من جهته، أكد وزير الرياضة من جهته فى بيان أن "الجدل الدائر فى مجتمعنا بالغ الأهمية"، مؤكدا أنه يشجع "كل النساء اللواتى شعرن بالانزعاج أو كن ضحايا تحرش إلى التحدث عن ذلك".

وكان هير واجه انتقادات فى الأشهر الأخيرة بعد تصريحات أدلى بها بشأن امرأة اشتكت من أنها لم تحصل على إجازة للأمومة.

وبانتظار نتائج التحقيق يبقى هير نائبا للحزب الليبرالى لكن مهامه الحكومية عهد بها إلى وزيرة العلوم، كيرستى دانكان.

حزب المحافظين أيضا بينه متحرشون

وفى أقل من 24 ساعة، استقال باتريك براون، زعيم حزب المحافظين فى مقاطعة أونتاريو، وزعيم الحزب نفسه فى نيو أسكتلند، جيمى بايلى، بسبب اتهامات بسلوك جنسى غير لائق.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار