البث المباشر الراديو 9090
أردوغان
خرج الآلاف من القبارصة الأتراك إلى شوارع نيقوسيا، بعد دعوات إلى مظاهرة كبيرة ضد سياسات أنقرة المتشددة تجاه الحريات، ورددوا "نريد أن تعود بلادنا".

وارتفعت حدة التوترات مع الحكومة التركية هذا الأسبوع، بعد أن هاجم مجموعة من المتشددين مكتب صحيفة "أفريكا" القبرصية التركية. وجاء الهجوم بعد أن نشرت الصحيفة مقالا على صفحتها الأولى تنتقد فيه الهجوم العسكرى لتركيا ضد المسلحين الأكراد فى سوريا.

وشبهت الصحيفة الهجوم بعملية أنقرة العسكرية التى نفذتها عام 1974 فى قبرص، حين استولت تركيا على الثلث الشمالى للجزيرة.

وقالت وكالة الأنباء القبرصية إن وزارة الخارجية "تدين بشدة مرة أخرى الحادث الذى كان بلا شك نتيجة للتحريض العلنى الذى قام به الرئيس التركى رجب طيب أردوغان".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار