البث المباشر الراديو 9090
فلاديمير بوتين
لا يؤيد غالبية الأوروبيين العقوبات التى تفرضها الولايات المتحدة ضد بعض الشركات الأوروبية المشاركة فى مشروعات الغاز مع روسيا، بحسب استطلاع أجرته شركة "IFop" الفرنسية.

وأضاف الاستطلاع أن آراء الأوروبيين تفاوتت بشأن العقوبات بين مؤيد ومعارض، إذ رأى البعض أنها غير مقبولة فى حين أشار آخرون أنها مقبولة حتى لو تسببت فى ضرر للشركات الأوروبية.

فيما تظهر نتائج الاستطلاع الذى شمل 4 دول وهى فرنسا وألمانيا وبريطانيا وبولندا، والذى أجرى فى الفترة من 20 حتى 27 سبتمبر، أن 65% من الفرنسيين المشاركين فى الاستطلاع أعربوا عن رفضهم للعقوبات، مقابل 61% فى ألمانيا و47% فى بريطانيا وجاءت النسبة الأقل رفضا للعقوبات فى بولندا بواقع 37% مقابل 39% مؤيد.

وجاءت النسبة الأقل تأييدا للعقوبات، بحسب الاستطلاع من البلدان الأربعة 3228 شخصًا ممن تجازت أعمارهم الـ18، فى فرنسا بواقع 14% يليها ألمانيا 20% ثم بريطانيا 21%.

وفى وقت سابق، أكد المتحدث الرسمى باسم الكرملين دميترى بيسكوف أن روسيا سترد على العقوبات التى ستفرض عليها من الجانب الأمريكى، وأن مبدأ المعاملة بالمثل سيكون أساس الرد الروسى.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات ضد روسيا منذ الثورة الأوكرانية عام 2014 وضمها شبه جزيرة القرم لسيادتها حيث تم اتهام موسكو بدعم الانفصاليين فى شرق أوكرانيا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار