البث المباشر الراديو 9090
القوات الأمريكية فى العراق
أعلنت منظمات وحركات مسلحة عراقية مدعومة من إيران أنها ستنفذ عمليات ضد القوات الأمريكية المتواجدة على الأراضى العراقية.

وهدَّدت ما تسمى بـ "حركة النجباء" العراقية، وهى أحد مكونات الحشد الشعبى العراقى بمهاجمة القوات الأمريكية المتمركزة فى العراق إذا رفضت الانسحاب من البلاد.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن مصادرها فى إيران أن أبا وارث الموسوى، المتحدث باسم هذه الحركة، قال، إنه فى حال رفض الجانب الأمريكى الانسحاب، فسيكون رد النجباء هو البندقية، وكما قاتلنا من أجل السيادة العراقية، والحفاظ على العملية السياسية، سنعيد الكرة على القوات الأجنبية إذا أقروا بالاحتلال ورفضوا الانسحاب".

وطلب الموسوى الحكومة العراقية، ووزارة الخارجية بأن تتخذا موقفًا وطنيًا ينسجم مع الأهداف، والسيادة الوطنية، وأن تضعا حدًا لهذه المواقف، والتصريحات المستفزة من قبل الجانب الأمريكى".

ورأى المتحدث باسم "حركة النجباء" أن "التصريحات الأمريكية الوقحة تصدر كل يوم، وكأن العراق أصبح جزءًا من المحور الأمريكى، أو إحدى الولايات الأمريكية، وهذا غير مقبول، ولن نسمح به إطلاقا"، داعيًا الحكومة العراقية أن يكون لها رد وموقف حازمين على تصريحات البنتاجون.

وفى السياق نفسه، هددت جماعتان مدعومتان من إيران بتنفيذ عمليات مسلحة ضد القوات الأمريكية المتواجدة فى العراق، حيث طالبت الجماعتان الشيعيتان العراقيتان "منظمة بدر"، و"كتائب حزب الله" بانسحاب كامل للقوات الأمريكية من العراق، انطلاقًا من معارضتهما خطط بغداد وواشنطن للإبقاء على جزء من القوات الأمريكية لأغراض التدريب وتقديم المشورة، حسب وكالة أنباء "رويترز".

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن متحدث باسم الحكومة العراقية يوم الإثنين الماضى بأن القوات الأمريكية التى يتجاوز عددها 5 آلاف جندى بدأت بخفض أعدادها لكن جزءا منها سيبقى. وهو ما نفته وزارة الدفاع الأمريكية، مؤكدة بأنها لن تسحب أى قوات من العراق فى الوقت الراهن.

وأعلنت منظمة بدر، وهى جماعة شيعية يتولى أحد أعضائها منصبًا وزاريًا فى حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادى، أن أية قوات أمريكية ستبقى فى البلاد ستكون مصدرًا للاضطرابات.

وقال كريم النورى، المتحدث باسم هذه المنظمة، إنه يجب أن يكون التنسيق بين الحكومتين من أجل الانسحاب الكامل لا من أجل البقاء، لأن البقاء من شأنه أن يعرض البلاد للانقسام الداخلى وأن يشكل نقطة جذب للإرهاب.

من جانبها، كررت كتائب حزب الله، وهى منظمة أكثر تشددًا وانغلاقًا ومناهضة للولايات المتحدة، تهديدها بمهاجمة القوات الأمريكية، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء "رويترز".

وقال المتحدث باسم هذه الكتائب "نحن جادون فى عملية إخراج الأمريكان بقوة السلاح، لأن الأمريكان لا يفهمون إلا هذه اللغة".

والمعروف أن كتائب حزب الله العراقية لديها علاقات قوية مع الحرس الثورى الإيرانى، وكانت هددت بمهاجمة القوات الأمريكية عدة مرات من قبل، ووصفت وجودها فى العراق بأنه احتلال.

وقال مسؤول أمريكى فى بغداد: "لا يوجد الكثيرون منا هنا ونحن نعمل جميعا داخل القواعد العسكرية العراقية".

وفى حقيقة الأمر كثير من هذا لا يعدو عن كونه استعراضًا سياسيًا ومحاولة لاستغلال القصص التى تنشرها الصحف لتحقيق مكاسب سياسية أكبر".. ومع ذلك أكد المسؤول الأمريكى بـ "أنهم يأخذون أى شىء يبدو كتهديد من أى شخص ضد الأمريكيين على محمل الجد".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز