البث المباشر الراديو 9090
الذبح الحلال
فى الوقت الذى تحاول فيه إسرائيل أن تتخذ خطوات جدية بشأن "قانون المحرقة" الذى أقرته بولندا، أقرالحزب الحاكم فى بولندا قانونا آخر استفز إسرائيل بشدة إذ يجرم الذبح الحلال وفقا للشريعة اليهودية.

وبحسب موقع الإذاعة الإسرائيلية "mako" قدم الحزب البولندى الحاكم مشروع قانون من شأنه أن يفرض قيود أخرى على الذبح الحلال وفقا للشريعة اليهودية أو حتى تصديرها خارج البلاد، ويهدد بعقوبة السجن 4 سنوات لمن ينتهك هذه القواعد.

ويجرم القانون البولندى الذبح الحلال، أى ذبح الحيوان وهو واقف، لأنه يشكل صعوبة كبيرة على الحيوان، إذ يكون فى حالته الطبيعية، وتميل رأسه بشدة على السكين، ووفقا للقانون البولندى فإن طريقة الذبح هذه تتنافى مع حقوق الحيوان.

وقال رئيس الرابطة الأوروبية للمنظمات اليهودية، الحاخام مناحيم مارغولين، إن الرابطة ستقاتل من أجل منع إقرار هذا القانون، لأن الوضع فى بولندا غير مقبول فهى تتحدى أساسيات الدين، ومبدأ الحرية الدينية.

وأضاف مناحيم مارجولين، على الحكومة فى بولندا أن ترفض سن هذا القانون المخجل وأن تأخذ فى الاعتبار أن ثقة الشعب اليهودى فى القيادة البولندية آخذة فى التدهور، قائلا "لا أريد أن أتخيل ما ستكون المرحلة التالية بعد سن قانون المحرقة وفرض قيود على الذبح الحلال فى بولندا".

وكان مجلس الشيوخ البولندى قد أقر قانونا يجرم ربط الجرائم النازية بالحكومة والشعب البولندى، وهو ما أغضب دولة الاحتلال بشدة وتسبب فى رفضها أن تستقبل وفدا بولنديا على أراضيها، الأسبوع الماضى، والذى على إثره تفاقمت الخلافات السياسية بين البلدين.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار